فرنسا تحْتِفَي بالرئيس الفلسطيني في مؤتمر باريس للسلام
فرنسا تحْتِفَي بالرئيس الفلسطيني في مؤتمر باريس للسلام

عبر الناطق باسم الحكومة الفرنسية ستيفان لوفول، عن ترحيبه بالرئيس الفلسطيني محمود عباس في حال حضوره المؤتمر الدولي للسلام الاحد في باريس رغم كَفّ رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو دعوة للمشاركة.

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل لوفول أَثْناء مؤتمر صحافي اسبوعي ان عباس “بامكانه الحضور”، مؤكداً ان طرفي النزاع قد دعيا الى المؤتمر.

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل لوفول: “لن نرفض (استقبال) محمود عباس في حال رغب في الحضور” مضيفاً “لا اعتقد انه كَفّ الدعوة”.

الا ان المتحدث رَسَّخَ ان نتنياهو “لا يرغب بالحضور، وقد عبر عدد من اعضاء حكومته عن رأيه في هذا المؤتمر”.

واضاف ان المهم في جميع الاحوال “نقل نتائج (الاجتماع) الى الزعيمين” مع مراعاة “الشفافية” ليفهم الجميع “المبادىء والاسلوب والهدف” منه.

وذكر لوفول ان ممثلي 70 دولة يتوقع حضورهم الاحد بينهم وزير الخارجية الاميركي جون كيري.

كذلك علي الجانب الأخر نقل المتحدث عن وزير الدولة الفرنسي للشؤون الاوروبية هارلم ديزير قوله ان الهدف هو حل “الدولتين”، في حين ان امن اسرائيل “غير قابل من اجل التفاوض”. وشدد على ضرورة قيام دولة للفلسطينيين “قابلة للعيش”.

وعارضت اسرائيل المبادرة الفرنسية لاحياء جهود السلام والدعوة الى عقد مؤتمر دولي لايجاد حل للنزاع مع الفلسطينيين. وترى تل ابيب ان استئناف المحادثات الثنائية هو السبيل الوحيد من اجل التفاوض.

اقرأ كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ عام أيضا ً:

المصدر : محيط