الشرطة بغزة تحول المغني عادل المشوخي لمحاكمة عسكرية –
الشرطة بغزة تحول المغني عادل المشوخي لمحاكمة عسكرية –

اعتقلت الشرطة العسكرية في قطاع غزة عادل المشوخي، الذي اشتهر بتقديم أغنيات جدلية منها “البنطلون”، و”الليدن”، و”الكرتونة”، و”القطة”، و”ات اس” وغيرها، من منزله الشخص غرب محافظة رفح،  الليلة السَّابِقَةُ. وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل مصدر أمني في غزة لوكالة فرانس برس، إن إِحْتِجاز المشوخي يعود لما وصف بقيامه ببعض “المخالفات انضباطية”، وعدم التزامه بأداء مهامه، خاصة أنه منتسب لأحد الأجهزة الأمنية التابعة لـ”حماس”ويتقاضى راتبا منها وأنه على اثر ذلك تم تحويله إلى القضاء العسكري. وسبق وان اعتقل المشوخي أكثر من مرة وأفرج عنه.. وكانت أَغْلِبُ المواقع الالكترونية، وصفحات التواصل الاجتماعي، روجت أن اعتقاله ظَهِرَ وَكَشْفُ وَبَانُ بسبب اغنيته “الكهربا”، خاصة مع تفاقم الاحتجاجات بخصوص أزمة التيار الكهربائي في القطاع. ونشر المشوخي على صفحته على “فيسبوك” شريطا مصورا تضمن انتقادا لحماس؛ بسبب أزمة الكهرباء في القطاع. وشاهد الشريط أكثر من مئة وسبعين ألف متابع، وحظي بأكثر من أربعة آلاف تعليق في أقل من 24 ساعة. ويشهد قطاع غزة فِي غُضُون أيام احتجاجات شعبية ضد شركة الكهرباء التي تديرها حماس؛ بسبب استمرار انقطاع التيار الكهربائي، وسط تناقل اتهامات بين السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية وحكومة حماس. ويشكل المشوخي حالة غريبة، حيث بات نموذجاً يقتدي به الْكَثِيرُونَ من شبان غزة في تقديم أغنيات يصفها البعض بأنها بلا معنى، ولا حجم فنية، في حين يرى فيها أَغْلِبُ آخر انعكاس لحالة “التوهان” التي يعاني منها شباب القطاع.

المصدر : مرسال نيور