«الصحفيين» تحيي الذكرى الـ27 لـ«إحسان عبد القدوس»
«الصحفيين» تحيي الذكرى الـ27 لـ«إحسان عبد القدوس»
عقدت اللجنة الثقافية بنقابة الصحفيين، مساء الأربعاء، لقاء ثقافي لإحياء الذكرى الـ27، لرحيل الكاتب الكبير إحسان عبد القدوس.

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل المفكر السياسي مصطفي الفقي، أَثْناء كلمته باللقاء، إن أهم إنجازات «عبدالقدوس» محاربة الفساد بمنتهى الشراسة من أَثْناء أعماله الروأية، مضيفا «بعد مرور 27 عاما على رحيله، تجد إنجازاته وأعماله مستمرة إلى الآن.. لقد عاش حياه مليئة بالأحداث، وكان قريبًا من الجميع».

وأضاف «الفقي»، «كان عبدالقدوس باحثا عن الحرية، وراغب في تطبيق العدالة، استفضالاً عن تنوع كتاباته التي سبقت عصره».

وتابع: «انتمى عبد القدوس لطبقة متوسطة من أب مصري وأم لبنانية»، مشيرا إلى أن تاريخة السياسي لا يقل عن تاريخه الروأي.

وأوضح أن عبدالقدوس تعرض للتضيق والمطاردة والسجن في جميع العصور بداية من عصر الملك فاروق، إلى عصر الرئيس الْفَقِيدُ أنور السادات، وبرغم صداقته من الرئيس الْفَقِيدُ جمال عبد الناصر، إلا أنه سجن في عهده.

وفي غضون ذلك فقد رَأْي اللقاء توزيع جوائز الراوية والقصة القصيرة على المتوجين في المسابقة السنوية التي تحمل اسمه، فيما دار اللقاء الكاتب الصحفي محمد عبد القدوس، المشرف على الصالون.

المصدر : بوابة الشروق