حل مبتكر لإنهاء معاناة مصر من القمامة
حل مبتكر لإنهاء معاناة مصر من القمامة

اقترح موقع "نيوأطلس" الأمريكي، حلًا مبتكرًا وجديدًا لعلاج معاناة مصر المستمرة مع تكدس القمامة، هو استبدال أكياس القمامة العادية بأكياس مصنوعة من قشور الجمبري، مضيفًا أن هذا البديل القابل للتحلل ليس فقط أفضل للبيئة، ولكنه أيضًا يزيد من مدة صلاحية المواد الغذائية.

وتابع الموقع: أن الابتكار الجديد الذي طورته أبحاث مشتركة بين جامعة نونتغهام الأمريكية، وجامعة النيل المصرية، يساهم بِصُورَةِ كبير في علاج مشكلة مصر مع أكياس القمامة البلاستيكية، فرغم كونها ملائمة وتؤدي المطلوب، إلا أنها صداع مستمر لدى المستخدمين؛ خاصة فيما يتعلق بطرق التخلص منها، علاوة عن كونها مصدر لتلوث المياه.

وأضاف الموقع، في تقرير له، أن البديل الآخر المتاح أمام مصر للاستغناء عن أكياس القمامة هو البلاستيك الحيوي المصنوع من النباتات، إلا أن هذا البديل غير مناسب كون معظم إنتاج مصر من النباتات إما للاستخدام أو إما التصدير.

ونوه التقرير، إلى أن الفكرة جاءت من كون قشور الجمبري تمثل مشكلة في التخلص منها، وبالتالي توصل فريق الأبحاث إلى استخدام "بوليمر" مصنوع من قشور الجمبري وهو ما يعرف بـ"الشيتوزان"، ليمثل حلًا متوفرًا، عمليًا، رخيصًا، غير ضار بالبيئة لأكياس التسوق.

وأشار التقرير، إلى أن الخطوة التالية تتمثل في إيجاد أفضل طريقة إنتاج لتصنيع وتحويل المواد إلى أكياس قمامة وأكياس تسوق مناسبة، معددًا مزايا استخدام قشور الجمبري كبديل في تقليل غاز ثاني أكسيد الكربون، ونفايات الأغذية، بدلًا من إلقائها في الشوارع والأماكن غير المخصصة لإلقاء القمامة.

 

المصدر : المصريون