أطباء ألمان يحذرون من استخدام المنومات مع الأطفال
أطباء ألمان يحذرون من استخدام المنومات مع الأطفال

يرى كثير من الأطباء الألمان تطوراً خطيراً، إذ عاد الكثير من الآباء إلى العادة القديمة بإعطاء الأطفال منومات لينعموا بنوم هادئ وخبراء يحذرون من هذا الأمر لما له من عواقت وخيمة على صحة الطفل!قديما في العصور الوسطى كان الآباء يعطون أطفالهم ملعقة من أحد أنواع المسكرات كي ينعم الطفل بنوم عميق وثابت. ويروج حاليا بين الآباء التوجه نحو إعطاء الأطفال الصغار أقراصا منومة كي يستغرقوا في نومهم. لكن علماء وأطباء ألمان أطفال حذروا من هذا التوجه الخطير. ويرى كثير من الأطباء وكذلك من المؤسسات الطبية المعنية أن هناك تطورا خطيرا في هذا التوجه حاليا.

يشار إلى أن أَغْلِبُ الآباء يعطون أطفالهم منومات كي ينعموا أنفسهم بنوم هادئ بلا أي قَلَق، فتنتشر حاليا على مدونات تناقل الاستشارات التربوية على الإنترنت نقاشات كثيرة حول هذا الأمر. وتظهر على تِلْكَ المدونات عبارات من أحد الآباء يقول فيها: “أود أن أنام مرة واحدة فقط لمدة ثمان ساعات، ولكنني لا أريد إعطاء طفلي منومات. ولكن جسدي يتداعى من الإرهاق”. ويقول آخر: “إنه خياري الأخير كي يتسنى لي النوم مرة واحدة أخيرا أَثْناء الليل”.

تداعيات صحية خطيرة

وذكرت وزارة الصحة المحلية بولاية بافاريا الألمانية أن عدد الآباء الذين يعطون أطفالهم تِلْكَ الأقراص في زيادة مستمرة في الوقت الحالي. وحَكَت فِي غُضُونٌ قليل الوزيرة المحلية للولاية ميلاني هومل: “لابد من وقف هذا التوجه الخطير الذي يرصده أطباء الأطفال والعلماء مؤخرا”، محذرة من حدوث “عواقب صحية وخيمة على الأطفال”. وأشارت إلى أنه يمكن أن تجعل تِلْكَ الأقراص الأطفال يتعلقون بها نفسيا، ويمكن أن تلحق أضرارا بأعضائهم الداخلية مثل الكبد والكلى. ومن جانبه حذر جوزيف كال، المتحدث باسم الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين متكلاماً: “يمكن أن تؤدي تِلْكَ الأقراص -حتى عند تناولها بجرعات محدودة- إلى توقف التنفس”.

يشار إلى أن الجمعية الألمانية لطب الأطفال والمراهقين حذرت كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ عام أيضا فِي غُضُون أعوام طويلة من استخدام الأقراص المنومة مع الأطفال. وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل كال: “كنت أود
بصفتي طبيبا أن أصف مثل تِلْكَ الأدوية”، ولكنه رَسَّخَ بقوله: “إن 90 إلى 95 فِي المائة من الأطفال أصحاء، ولكن لديهم فقط إيقاع نوم مختلف”. ومن جانبها حَكَت فِي غُضُونٌ قليل أخصائية الاستشارات التربوية كارلا زاور فون كيرشنبان المنحدرة من مدينة ميونيخ الألمانية: “ألاحظ حقا أن هذا الموضوع يشغل الآباء”.

وأوضحت ذلك بقولها: “إن السؤال عما إذا كان مسموحا بإعطاء الطفل أقراص منومة أم لا، يتكرر كثيرا”. وردا على سؤال عما إذا كان إعطاء الأطفال ملعقة من أحد أنواع المسكرات في المساء أسوأ من الأقراص المنومة أم لا، رَسَّخَ الطبيب الألماني كال: “يجب عدم القيام بأي من الأمرين”. وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل: “لابد أن تتخلص الأمهات من إجهادهن. لذا ننصح عادة بالاستعانة بالأقارب”.

المصدر : محيط