ما هي خطوات فحص الثدي الذاتي ؟
ما هي خطوات فحص الثدي الذاتي ؟
الخطوة الأولى:

تبدئين بالنظر إلى ثدييك في المرآة مع جعل كتفيك مستقيمين ويديك على وركك. وإليك ما يجب التحقق منه:
إن كان الثديان بالحجم والشكل واللون المعتاد.

صُورَةِ الثديين متساوٍ ومتناظر دون تشوه مرئي أو تورم.

وفي حال لاحظت أحد التغيرات الآتية فعليك إخبار طبيبك بالأمر:
التنقير، أو التجعيد، أو الانتفاخ في الجلد، أو الحلمة التي تغيرت وضعيتها، أو الحلمة المقلوبة (حلمة أصبحت مدفوعة للداخل بدلًا من البروز للخارج)، الاحمرار، الألم، الطفح أو التورم.

الخطوة الثانية:

ارفعي ذراعيك وابحثي عن نفس التغييرات.

الخطوة الثالثة:

بينما تنظرين في المرآة ابحثي عن علامات لسائل يخرج من إحدى أو كلا الحلمتين (يمكن أن يكون هذا السائل رائقًا، أو حليبيًا، أو أصفر أو مدمى).

الخطوة الرابعة:

تحسسي ثدييك أثناء الاستلقاء، واستعملي يدك اليمنى لجس الثدي الأيسر ثم يدك اليسرى لجس الثدي الأيمن. واستعملي اللمس بإحكام بأطراف الأصابع الأولى من يدك، وحافظي على الأصابع مسطحة وبجانب بعضها ثم أنشئي حركة دائرية بحجم الربع (ربع دورة).

غطّي الصدر بِصُورَةِ كامل من الرأس إلى أخمص القدم بهذه الحركة، جنبًا إلى جنب من الترقوة إلى أعلى البطن ومن الإبط إلى الشق الخاص بك.
اتبعي النمط للتأكد من تغطية الثدي بالكامل. يمكنك البدء بالحلمة، ثم التحرك في دوائر أكبر وأكبر حتى الوصول للحافة الخارجية من الثدي.

يمكنك أيضًا تحريك أصابعك صعوداً ونزولاً بِصُورَةِ عمودي وفي صفوف تمامًا كذلك علي الجانب الأخر لو كنت تجزّين العشب في الحديقة. ويبدو أن نهج الصعود والهبوط فعال جيدًا بالنسبة لمعظم النساء. تأكدي من تحسس كل الأنسجة من المقدمة إلى مؤخرة الصدر.

بالنسبة للبشرة والأنسجة تحت الجلد مباشرةً استعملي الضغط الخفيف، والضغط بشدة متوسطة على الأنسجة في منتصف الصدر ثم اضغطي بقساوة على النسيج العميق في مؤخرة الصدر. عند الوصول إلى النسيج العميق من المفترض أن تكوني قادرة على جس قفصك الصدري.

الخطوة الخامسة والأخيرة:

تحسسي ثدييك عند الجلوس أو الوقوف، تجد معظم النساء أن أسهل طريقة لجس الثديين هي عندما تكون بشرتهم رطبة وزلقة لذلك يفضلون فعل تِلْكَ الخطوة أثناء الاستحمام. غطّي الثدي بأكمله باستعمال الخطوات المشروحة في الخطوة الرابعة.


ترجمة: رغد القطلبي
تدقيق: أسمى شعبان
المصدر

المصدر : انا اصدق العلم