تعرف على اتيكيت العطس في الأماكن العامة
تعرف على اتيكيت العطس في الأماكن العامة

إنه موسم العطس، أينما ذهبت هناك شخص مريض أو على وشك الإصابة بالمرض والجميع يعطس ويسعل. فكيف تنقذ نفسك من الإصابة بالمرض؟ ابدأ بنفسك، إذا اتبعت إتيكيت أو آداب العطس والسعال فسوف تمنع انتشار الفيروسات وبالتالي سوف تحصر المرض في دائرة صغيرة.

لا شك أن العطس هو وسيلة الجسم للتخلص من الشوائب التي في غضون ذلك تَطَفُّل الأنف مثل حبوب اللقاح، شعر الحيوانات الأليفة أو الفيروسات. ولكن في حين العطس قد يكون جيدًا بالنسبة لك، إلا أنه قد يساعد على نشر الجراثيم للآخرين.

يقدم الباحثون من مركز العلوم الصحية بجامعة تكساس أَغْلِبُ الاقتراحات حول حماية نفسك والجميع في موسم العطس:

انظر إلى الصورة الكبيرة
أثناء العطس الحر (من دون منديل أو غطاء) يمكن أن تنتشر الجراثيم إلى مسافات بعيدة، ربما أكثر من 10 أقدام، لتهبط على الأسطح المجاورة (طاولة، مقاعد، زجاج نافذة، مقبض الباب، شاشة الهاتف، الكمبيوتر) حيث يمكن أن تعيش مدة أسابيع وتصيب الْكَثِيرُونَ من الأشخاص بالعدوى. غطِّ فمك وأنفك أثناء العطس بِصُورَةِ جيد، استخدم منديلًا جافًا أو قطعة قماش. ثم قم بمسح منطقة العمل جيدًا بالمناديل المعقمة حتى لا تصاب بالعدوى مرة أخرى لاحقًا.

اهتم بنظافة يديك جيدا
إذا كنت تغطي العطسة بيديك، تأكد من غسل يديك بعد ذلك باستخدام الصابون والماء الدافئ مدة 30 ثانية على الأقل. الجل المطهر لليدين ليس وَافِرٍُ وحده. تجنب مصافحة الأشخاص الذين يعانون من الزكام، الانفلونزا والسعال، يمكن للجراثيم أن تنتقل عبر اليدين إلى الأشخاص الآخرين.

العطس في الاماكن المغلقة
عندما تشعر باقتراب العطس/السعال قم بتغطية الأنف والفم بذراعك وليس يديك وحاول الخروج من المكان المغلق إذا أمكن ذلك أو استدر لمواجهة الجدار أو الحائط. لا تعطس بكامل قوتك ولا تحاول كتم العطس ولكن حاول أن تعطس بطريقة لا تؤذي الآخرين. لأن ذلك يقلل من خطر انتشار الجراثيم.

المصدر : البوابة