أحمد خالد توفيق: الكاتب في نظر الدولة شخص كريه.. «لسنا كائنات مقرفة»
أحمد خالد توفيق: الكاتب في نظر الدولة شخص كريه.. «لسنا كائنات مقرفة»

حذّر الكاتب الكبير أحمد خالد توفيق، اليوم الأربعاء، من تفشي ظاهرة تزوير الكتب وسرقتها، ملقيًا اللوم على الدولة في ظّل عدم التصدي لهذه الظاهرة.

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل توفيق، أَثْناء مداخلة هاتفية مع برنامج «لدي أقوال أخرى»، عبر إذاعة «نجوم إف إم»: «ظاهرة تتفشى بِصُورَةِ مرعب، والمزور لا يتكلف شيئًا وأشعر أنهم يبيعون عفش بيتي وأنا أتفرج، ولو كلمت المصنفات لا أحد يعيرك أي اهتمام».

رَسَّخَ أن «الدولة لها موقف متحفظ من المؤلفين والناشرين، والكاتب في نظرهم شخص كريه»، متابعًا: «يقدروا يعملوا أي حاجة لو أرادوا، ورأيت رواية (أرض الإله) للكاتب أحمد مراد، من ثاني يوم من طرحها نسخ مقلدة، هم يضربون صناعة الكتب مثل السينما».

أضاف: «أحد متابعيني على السوشيال ميديا حَكَى فِي غُضُونٌ قليل لي (أنت كاتب كبير لا يهمك سرقة كتبك)، فرددت عليه (الحقيقة لأ، أنا بأكل أولادي من اللي أنا بكتبه)»، مستكملًا: «أقول للدولة نحن لسنا كائنات مقرفة ورائحتنا سجائر وشعرنا منكوش كذلك علي الجانب الأخر يصوروننا في الأفلام».

المصدر : التحرير الإخبـاري