عمر طاهر: «القرصنة دمرت صناعة الكاسيت.. والكتب في الطريق لنفس المصير»
عمر طاهر: «القرصنة دمرت صناعة الكاسيت.. والكتب في الطريق لنفس المصير»

حَكَى فِي غُضُونٌ قليل الكاتب عمر طاهر، اليوم الأربعاء، إن صناعة الكتب في مصر تواجه خطرا ينذّر بدمارها مثل صناعة الكاسيت والموسيقى.

وأَثْناء حوار مع الكاتب الصحفي إبراهيم عيسى، ببرنامج «لدي أقوال أخرى»، عبر إذاعة «نجوم إف إم»، لمناقشة كتابه الجديد «صنايعية مصر»؛ عبّر «طاهر» عن استياءه من ظاهرة نسخ الكتب المزورة، والتي تساهم في تدمير الصناعة، حيث تقوم مطبعة ما بطباعة الكتاب على نوع ورق أقل جودة وتعرضه للبيع بنصف الثمن.

أضاف: «الكاتب يحصل على نسبة تتراوح ما بين ٥ إلى ١٥٪‏ من حجم الكتاب، ومن يحصل على ١٥٪‏ هو نجيب محفوظ، ولكن باقي القيمة تذهب إلى عمال وفنيين في دار النشر، وتهديد تلك الصناعة يدمر هؤلاء».

أشار إلى أن «القرصنة دمرت صناعة الكاسيت، والآن صناعة الكتب في الطريق لنفس المصير».

المصدر : التحرير الإخبـاري