حصرياً ترجيحات بأن يكون الإحباط هو من منع ميسي من حضور حفل تتويج...
حصرياً ترجيحات بأن يكون الإحباط هو من منع ميسي من حضور حفل تتويج...

السومرية ينوز/ بغداد
كشفت تقارير صحافية، أن سبب غياب لاعبي النادي الكتالوني وبمقدمتهم ليونيل ميسي، عن حفل توزيع جوائز الاتحاد الدولي لكرة القدم، لم يكن سببه مقنعا للأوساط الرياضية سيماعشاق النجم الأرجنتيني .

وحَكَت فِي غُضُونٌ قليل التقارير إن "في ليلة تتويج الاسطورة رونالدو غريم ميسي التقليدي، بلقب أفضل لاعب في العام الذي يمنحه الفيفا، لم يكن ميسي ولا أحد من زملائه الأربعة المدعوين للحفل المقام في زيورخ، حاضرا"، معتبرة أن "ذلك ظَهِرَ وَكَشْفُ وَبَانُ بداعي التمرينات بكافة الأستعداد لخوض مباراة إياب ثمن نهائي كأس إسبانيا أمام أتلتيك بلباو، المقررة يوم غد الأربعاء، أي بعد يومين من الحفل".



وأضافت أن "ميسي كان مدعوا مع جيرارد بيكيه وأندريس إنييستا ولويس سواريز ونيمار للحفل، الذي يأتي بعد تتويج رونالدو بجائزة الكرة الذهبية، التي تمنحها مجلة فرانس فوتبول لأفضل لاعب في دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ، لكن النادي الكتالوني حْكِي فِي غُضُونٌ وقت قليل جداً قبل ساعات من الحفل عدم حضورهم".

وتابعت التقارير أن "عشاق "البرغوث" الأرجنتيني يعتقدون أن شعوره بأن الانتصار باللقب الذي كان مرشحا له مع الدون، والفرنسي أنطوان غريزمان مهاجم أتلتيكو مدريد، بعيد عنه، هو ما أثناه عن حضور حفل زيورخ"

وتابعت التقارير أن "ميسي لم يسلم من الانتقادات والتعليقات على غيابه، أبرزها من كريستيانو نفسه"، مشيرة إلى أن "رونالدو حَكَى فِي غُضُونٌ قليل أنه يتمنى حضور ميسي لكن لدى فريقه مباراة مهمة ويمكن أن نتفهم ذلك".

وكان الأسطورة مارادونا انتقد مواطنه نقدا بالغ الشدة القصوي اللهجة مؤكدا أنه محبط محبط بسبب ليونيل، وأن بمشاهدة التلفزيون في المنزل لا يمكنك أن تقاتل من أجل أي شيء، هنا (في الحفل) بإمكانك أن تقاتل، لا أعرف لما لم يأت جميع لاعبين النادي الكتالوني إلى حدث مهم كهذا، لديهم أولويات والأولوية ألا يأتي ميسي.

بدوره تحدث نجم النادي الملكي ومنتخب البرازيل المعتزل روبرتو كارلوس كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ عام أيضا عن غياب ميسي، وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل إنه حزين ومحبط لأن ليو وزملاءه لم يأتوا. هم لاعبون عظماء وكلنا كنا نحب رؤيتهم.
وأوضح كارلوس "كلنا رغبنا أن يحضر ميسي واللاعبون الكبار الآخرون ومدرب النادي الكتالوني، إنها جوائز الفيفا، الفيفا أكبر مؤسسة كروية، لذلك يجب أن يحضر الجميع".
وأضاف سالغادو: "أعرف أن النادي لديه مشاكل مع الفيفا في الماضي، لكن على النادي الكتالوني أن jفهم أن الفيفا jتغير. لم يكن متوقعا أن يتصرف واحد من أكبر أندية دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ بهذه الطريقة".


المصدر : السومرية نيوز