لهذه الأسباب الصين تحظر بصورة رسمية لعبة بوكيمون غو!
لهذه الأسباب الصين تحظر بصورة رسمية لعبة بوكيمون غو!

رغم النجاح الكبير الذي حققته لعبة "بوكيمون غو" المطورة من قبل شركة نيانتيك فِي غُضُون إطلاقها أَثْناء منتصف العام الماضي لا يرضي جميع الأطراف، فبعض الدول ما زالت لا تنظر بعين الرضى لهذه اللعبة لأسباب معينة، وقد لا ينتهي الأمر إلى انتقاد اللعبة فقط بل قد يصل إلى الحظر النهائي كذلك علي الجانب الأخر فعلت الصين.

ولم تكن الصين الوحيدة السباقة لإعلان تِلْكَ الخطوة، فقد سبقتها الحكومة الإيرانية أَثْناء شهر أغسطس من العام الماضي 2016، ورغم اختلاف البلدين إلا أن مبررات كل منهما لإعلان حظر لعبة بوكيمون غو على أراضيهما تظل متطابقة إلى حد كبير، وتتجلى بِصُورَةِ أساسي في الجانب الأمني.

السلطات الصينية المكلفة بررت هذا القرار بِصُورَةِ أساسي بكون لعبة بوكيمون غو غير آمنة بما أنها تسببت في الكثير من الحوادث عبر دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ خصوصا حوادث المرور بالإضافة إلى غيرها من الحوادث التي قد تقع بسبب عدم انتباه الاعبيين أثناء عملية جمعهم للبوكيمونات إلا أن ذلك بكل تأكيد ليس السبب الوحيد حسب المختصين.

ومن المعروف أن السلطات الصينية لديها دائما حساسية من كل المنتوجات التكنولوجية القادمة من الغرب، وهو ما دفعها إلى حظر الكثير منها كمواقع التواصل الاجتماعي ومنصات الألعاب الأمريكية واليابانية، ويجد تخوف السلطات من لعبة بوكيمون غو ما يبرره في كون هذا التطبيق قد يستخدم -حسب المسؤولين الصينيين- في عمليات تجسس على البلاد خصوصا أنه مزود بخاصية تحديد المواقع الجغرافية.

المصدر : المحترف